سنن العصر ( و عددها 1 سنن )
لا يُسَنُّ سُنَّة مقيَّدة قبل العصر

تقدَّم الكلام على السُّنَن الرواتب وبيانها , وليس قبل العصر منها شيء.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله -  :" وأمَّا قبل العصر، فلم يقل أحد أنَّ النَّبيّ – صلَّى الله عليه وسلَّم - كان يُصلِّي قبل العصر , إلا فيه ضعف ، بل خطأ " انظر : الفتاوى (23/125).

فالصواب - والله أعلم - : أنه لا يُسَنُّ سُنَّة مقيَّدة قبل العصر , وإنما يبقى الأمر مطلقاً فمن شاء أن يُصلِّي ركعتين , أو أكثر من ذلك من قبيل التطوع المطلق , كما يصلِّي في غيرها من الأوقات سوى أوقات النَّهي فله ذلك , وأمَّا شيء مقيَّد قبل العصر فلا .