الضحى ( و عددها 4 سنن )
يُسَنُّ في وقت الضحى أن يُصلِّي العبد صلاة ( الضحى )

ويدلّ عليه :

أ. حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: " أَوْصَانِي خَلِيلِي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - بِثَلَاثٍ : صِيَامِ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ , وَرَكْعَتَيْ الضُّحَى , وَأَنْ أُوتِرَ قَبْلَ أَنْ أَنَامَ ", وأيضاً أوصى بها النَّبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - أبا الدرداء - رضي الله عنه - رواه مسلم برقم (722), وأوصى بها أبا ذر- رضي الله عنه - رواه النسائي في السنن الكبرى برقم (2712), وصححه الألباني (الصحيحة 2166) .

ب. حديث أَبي ذر - رضي الله عنه - عن النَّبيِّ- صلَّى الله عليه وسلَّم - أنَّه قال: " يُصْبِحُ عَلَى كُلِّ سُلاَمَى مِنْ أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ , فَكُلُّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةٌ , وَكُلُّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةٌ , وَكُلُّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةٌ , وَكُلُّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةٌ , وَأَمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ صَدَقَةٌ , وَنَهْيٌ عَنِ الْمُنْكَرِ صَدَقَةٌ , وَيُجَزِىءُ، مِنْ ذلِكَ، رَكْعَتَانِ يَرْكَعُهُمَا مِنَ الضُّحَى" رواه مسلم برقم (720) .

والسُّلَامى: هي العظام المنفصل بعضها عن بعض.

وجاء في صحيح مسلم من حديث عائشة - رضي الله عنها - بيان أنَّ كل إنسان خلق على ثلاثمائة وستين مفصل , وأنَّ من جاء بهذا العدد من الصدقات فإنه يمشي يومئذٍ وقد زحزح نفسَه عن نار جهنم.

 

وقت صلاة الضُّحى

يبدأ وقت صلاة الضُّحى من : ارتفاع الشمس قدر رمح - أي: بعد خروج وقت النَّهي .

وينتهي: قبيل الزَّوال - أي: قبل دخول وقت الظهر بعشر دقائق تقريباً -.

ويدلّ عليه : حديث عمرو بن عبسة - رضي الله عنه - :" صَلِّ صَلاَةَ الصُّبْحِ, ثُمَّ أَقْصِرْ عَنِ الصَّلاَةِ حِيْنَ تَطْلُعَ الشَّمْسُ حتى تَرْتَفِعِ ...ثُمَّ صَلِّ , فَإِنَّ الصَّلاَةَ مَشْهُودَةٌ مَحْضُورَةٌ , حتى يَسْتَقِلَّ الظِّلَّ بِالرُّمْحِ , ثُمَّ أَقْصِرْ عَنِ الصَّلاَةِ , فإنَّه حِينَئِذٍ تُسْجَرُ جَهَنَّمُ..." رواه مسلم برقم (832).

 

أفضل وقتها

وأفضل وقتها: في آخر وقتها , وذلك حين تَرْمضُ الفصال.

ويدلّ عليه : حديث زيد بن أرقم - رضي الله عنه - أنَّ النَّبيّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال:" صَلاَةُ الأَوَّابِينَ حِينَ تَرْمضُ الْفِصَالُ "  رواه مسلم برقم (748) .

قال ابن باز- رحمه الله - : "معنى تَرْمضُ : أي يشتد عليها حر الشمس , والفِصَال: هي أولاد الإبل , وهي من الصلوات التي فعلها آخر الوقت أفضل " انظر : فتاوى إسلامية (1/515).

عدد ركعاتها

أقلُّ صلاة الضحى : ركعتان ؛ لحديث أبي هريرة - رضي الله عنه - في الصحيحين " أوْصَانِيْ خَلِيْلِيْ بِثَلاث - وذكر منها - ورَكعتَيِ الضُّحى" رواه البخاري برقم (1981) , رواه مسلم برقم (721) .

وأمَّا أكثر صلاة الضحى فالصحيح : أنه لا حدَّ لأكثرها , خلافاً لمن حدَّها بثمان ركعات , فله أن يزيد على ثمان إلى ما يفتح الله - تعالى - به عليه ؛ لحديث عائشة - رضي الله عنها - ، قالت:" كَانَ رَسُولُ اللّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يُصَلِّي الضُّحَى أَرْبَعَاً, وَيَزِيدُ مَا شَاءَ اللّهُ ." رواه مسلم برقم (719) .